"في اطار الدعم الدائم للمشاريع القومية, شركة جي.آر.إم تشارك في مشروع الرمال السوداء الضخم على ارض كفر الشيخ"

في سابقة ليست بجديدة على شركة جي ار ام وفي خطوة تترجم حرص الشركة الدائم على دعم المشاريع القومية و المشاركة في النهضة و خطة التنمية للحكومة المصرية, تساهم وبقوة الشركة في مشروع الرمال السوداء والذي يعتبر كنز تحتضنة الشواطئ المصرية المطلة على البحر المتوسط بدءا من رشيد و حتى العريش بطول ساحل 400 كيلو متر. 
 
المشروع يحقق القيمة المضافة للمعادن المستخلصة في مصر و التي تعتبر واحدة من اهم الدول التي تتوافر بها الرمال السوداء كما يوفر المشروع فرص عمل للشباب, و يأتي دور شركة جي ار ام في التعاون مع الشركة المصرية للرمال السوداء و امدادها بكل ما يلزم من انظمة المراقبة بالكاميرات وانظمة التليفونات و شبكات الحواسب والتي بدورها المساهمة في انجاح المشروع. 

وجاء تقرير لجنة الطاقة و البيئة في مجلس النواب ليؤكد على ان الرمال السوداء تضم اهم المصادر الاساسية لكثير من المعادن ذات الاهمية الاقتصادية الكبري لمصر وتدخل في صناعات كثيرة و مهمة مثل صناعة الصواريخ و الطائرات و هياكل السيارات و السيراميك و البويات و مواد الاشعاع النووي , بالاضافة الى المواد الخام والتي تستخدم في الصناعات الحديثة.

 جدير بالذكر ان شركة جي ارام حصلت علي حق المشاركة بهذا الدور في المشروع في ممارسة تمت بينها و بين بعض الشركات الوطنية الاخرى و فازت بها.